منوعات

دعاء لشفاء امي الغاليه من المرض

مقدمة عن الام الغاليه وفضلها علينا :

دعاء لشفاء امي الغاليه من المرض والوجع المصاحب له، فلو تكلمنا طول اليوم على فضل الأم لن ننتهي ابدا!
فقط اوصانا الله بالوالدين والرسول صلى الله عليه وسلم وذكر رسولنا الكريم بالوالدين وخصوصا الام وذكرها ثلاث مرات وهذا الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : “جاء رجلٌ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟، قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أبوك) متفق عليه.
وعن بر الوالدين كذلك في قوله تعالى “وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا”.

روى الشيخانِ عن عبدالله بن مسعودٍ رضي الله عنه، قال: سألتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم قلتُ: يا رسول الله، أي العمل أفضل؟ قال: الصلاة على ميقاتها، قلت: ثم أي؟ قال: ثم بِرُّ الوالدينِ، قلت: ثم أي؟ قال: الجهاد في سبيل الله.

فهنا يبين لنا رسولنا الكريم مدى احقية بر الوالدين و الام فعليك اخي المسلم مساعدة امك في الشدة فلطالما كانت سندا لك، واقل شيء الدعاء لها في تعبها اومرضها وسنتطرق للكثير من الادعية فيما يلي فادعو ربك لعل تاتي رحمة من عنده وشفاء وهو الرحمان والشافي فلا شفاء الا شفاءه.

ادعية للام الغاليه لشفاء من المرض :

اللهم رب الناس اذهب البأس واشفي امي شفاءا لا يغادر سقما.
يا رب ويا مجيب دعاء المضطر اذا دعاك اشف امي واعفو عنها.
اللهم اشفي امي شفاءا لا يغادر سقما.
اللهم اني اسالك بعظيم كرمك ولطفك ان تشفي امي وتبعد عنها كل بلاء ومرض.
اللهم يا شافي اشف امي من كل مرض وجميع مرضى المسلمين.
اللهم لا تجعل لامي وجعا الا شفيته ولا الما الا خففته ولا دعاء الا استجبت له.
اللهم اشف مرضى المسلمين، اللهم اخرج امي هي وجميع المسلمين من حلق الضيق الى اوسع الطريق، يا رب اشتد المرض وضاقت الهموم اللهم افرغ علينا الصبر، اللهم انا نسالك ان ترفع عنا وعن امي البلاء ويا رب استجب الدعاء وحقق الآمال.

الام الغاليه وكيفية مساعدتها :

ان الام لها الفضل على ابنائها وسياتي وقت تتعب فيه او تمرض فيجب على كل ابن اتخاد مسؤوليته وان يتعاون معها او يعمل اعمالها بالمنزل فواجب عليك ان تساعدها ما دامت متعبة او مريضة فقد اوصانا بها الرسول صلى الله عليه وسلم فكيف لك التخلي عنها في وقت الشدة بينما هي تعبت في تربيتك كثيرا وحرصت على ان تجلب لك كل ما تريد وحتى في وقت مرضك عملت المستحيل لكي تتعافى.
فعلى الابن ان يساعد الام في مرضها او تعبها فلا يحق لك ان تبتعد او تذكر اشياء اخرى لتتهرب من ذلك.
وهناك من الامثلة الكثير :
جلب الدواء او اخذها للطبيب عند مرضها.
مساندتها وجلب كل صغيرة تريدها.
مساعدتها في المنزل وعمل اعمالها مهما كانت شاقة.
السؤال عن صحتها وكيفية احوالها كل يوم لحين تتعافى باذن الله.
مساعدتها ماديا ان لم يكن لها المال للشراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *