الفن

قصيدة لأحمد شوقي في مدح الرسول

قصيدة لأحمد شوقي في مدح الرسول تتكون من 6 حروف :

من دون اطالة الحديث نبدأ بجواب اللغز وهو “البردة”، وايضا سنتحدث مطولا عن احمد شوقي وقصائده الكثيرة، فقد كان يكتب ابياتا ليحث على الصلاة واهميتها وكتابته عن الحج رسمه في ذلك الكثير من الصور الفنية المميزة.
ذهب بهذا الشعر الفريد من نوعه لمرحلة المدائح النبوية بشكل كبير جدا ولم تكن هذه المدائح تتضمن فقط الدين فقد ذهبت لتغطي جانبا سياسيا يتمثل فيما فعله الرسول صلى الله عليه وسلم وما يتمثل عنه في الدنيا.
اشتهر أحمد شوقي بقصيدته “البردة” وهي تحتوي على المدح والاعجاب للنبي صلى الله عليه وسلم.

نبذة عن أحمد شوقي :

هو بن علي بن احمد شوقي يلقب ب”أمير الشعراء”، اشتهر كثير بالعصر الحديث مولده كان في مصر وتحديدا بالقاهرة حيث تمدرس في مدارس حكومية على غرار دراسته بكلية الحقوق هنالك بفرنسا، وكانت شهرته لا تقتصر على مصر بل في كل العالم العربي وكان يتميز بحكمه ومواعظه.